الرئيسية » أخر الأخبار » تعسف مندوب الصحة بخنيفرة يدفع ممرضة إلى الاعتصام والأخيرة تنتصر

تعسف مندوب الصحة بخنيفرة يدفع ممرضة إلى الاعتصام والأخيرة تنتصر

اناس بريس / خنيفرة
دخلت، يوم الخميس المنصرم، الممرضة )ف. ع( في اعتصام مفتوح أمام مندوبية الصحة بخنيفرة، رفقة والدتها وزوجها، وذلك بغية مطالبة مندوب الصحة بالموافقة لها من أجل الالتحاق بمقر عملها الجديد بإقليم شفشاون.
وبحسب مصادر موثوقة، فإن قرار الممرضة بالاعتصام جاء بعد العديد من المحاولات اليائسة مع مندوب الصحة بخنيفرة، الذي رفض رفضا باتا التفويض للمعنية بمغادرة مقر عملها المتواجد بالمستوصف القروي آيت تقسو، التابع للمركز الصحي أكلموس بإقليم خنيفرة، وذلك بالرغم من استصدار وزارة الصحة لقرار انتقال الممرضة ذاتها، والذي جاء بناء على مشاركتها في الحركة الإنتقالية الوطنية برسم سنة 2016.
وقد أدى دخول الممرضة )ف. ع( في هذا الشكل الاحتجاجي إلى إصابتها بعدة اضطرابات صحية ناتجة بالأساس عن حملها، مما أدى بزوجها إلى نقلها، عدة مرات، إلى المستشفى الاقليمي بخنيفرة لتلقي العلاجات الضرورية، مما اضطر معه مندوب الصحة إلى فتح باب الحوار مع الممرضة ذاتها، بمقر المستشفى الاقليمي، من أجل الاستجابة لمطلبها وطي الملف دون شوشرة أو تطور لا يحمد عقباه.
وتجدر الإشارة إلى أن قطاع الصحة بإقليم خنيفرة يعرف العديد من الاختلالات والتجاوزات المتعلقة أساسا بسوء تطبيق مقتضيات المذكرة الوزارية المتعلقة بالحركة الانتقالية، الأمر الذي يبدو، من خلال احتجاج الممرضة (ف. ع(، أنه لم ينفع معه تدخل وزير الصحة عبر الإرسالية التي تم الحث من خلالها على ضرورة التقيد التام بمضامين الدوريات المتعلقة بهذا الشأن والعمل على الالغاء الفوري لجميع القرارات المتخذة خلافا لمقتضيات هاته الدوريات الواضحة المضامين.

491 total views, 2 views today

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*