عناوين
هدشي بزاف التعليم في خبر كان شوفو على حرب طاحنة بين أستاذ وتلميذه داخل القسم امام أنظار بقية التلاميذ بمدينة مراكش  «إناس بريس»   اول خروج إعلامي لوالد الطالبة الجميلة اللي ماتت في حادث قطار بوقنادل..قبل متموت تقطعات ليها يديها  «إناس بريس»   صالح الباشا يحلل شرائطه الغنائية بفتوى غريبة 😂😂😂  «إناس بريس»   ملفات خطيرة لفساد ونهب المال العام بإقليم الصويرة تصل الى مقر الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام  «إناس بريس»   ملخص واهداف مباراة جزر القمر 2-2 المغرب الأهداف كاملة HD  «إناس بريس»   أهداف مباراة جزر القمر 1-0 المغرب الشوط الاول تصفيات كاس امّم افريقيا 2018  «إناس بريس»   أهداف مباراة اسبانيا 2-3 إنجلترا تصفيات كاس امّم اوروبا 2018  «إناس بريس»   بالفيديو : شاهد هدف إيطاليا القاتل في شباك بولندا تصفيات كاس امّم اوروبا 2018  «إناس بريس»   أهداف مباراة المنتخب المغربي 1-0 جزر القمر هدف فيصل فجر  «إناس بريس»   تصريح مصطفى الخلفي الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والناطق الرسمي باسم الحكومة حول تشغيل الشباب ..  «إناس بريس»  
الرئيسية » مال و أعمال » هذه خلفيات عجز “حكومة بنكيران” في استقطاب “أموال الخليج”

هذه خلفيات عجز “حكومة بنكيران” في استقطاب “أموال الخليج”

لم تتمكن الحكومة المنتهية ولايتها، التي يرأسها عبد الإله بنكيران، من الحصول سوى على 3.17 مليار درهم من أصل 13 مليار درهم (1.2 مليار دولار) التي كان من المتوقع أن يتم تحويلها من طرف دول مجلس التعاون الخليجي في اتجاه المغرب من أجل تمويل مشاريع استثمارية هيكلية.

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي لا يتمكن فيها المغرب من الحصول على المبالغ المالية الكاملة التي رصدتها أربع دول خليجية هي قطر والسعودية والكويت والإمارات خلال سنة 2012، والتي قررت تقديم هبة لا ترد للمغرب قيمتها الإجمالية تصل إلى 5 مليارات دولار في الفترة من 2012 إلى 2017، لتعزيز البنية التحتية وتقوية الاقتصاد ودعم السياحة. وقد سبق لوالي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري أن انتقد العجز الحكومي في استقطاب هذه الأموال في الوقت المحدد لها.

ويعزو الخبراء هذه المسألة إلى العجز الحكومي في تقديم مشاريع هيكلية مقنعة لعرضها على اللجنة المشتركة التي تم تأسيسها بشراكة مع دول الخليج المساهمة في هذا التمويل الضخم، ومحاولة إقناع المسؤولين في هذه الدول الخليجية بتمويل هذه المشاريع.

وقال المحلل الاقتصادي إدريس إيفينا إن العمل الحكومي في ما يخص إعداد ملفات المشاريع الاستثمارية التي سبق لمجلس التعاون الخليجي أن تعهد بتمويلها، من خلال رصد 5 ملايير درهم طوال الفترة الممتدة ما بين 2012 و2017 شريطة أن تحصل على تأشيرة اللجنة المشتركة المعهود لها بدراسة هذه المشاريع، فشل بشكل واضح.

الخبير الاقتصادي المغربي قال لهسبريس إن الحكومة افتقدت على ما يبدو النجاعة الجدية في تعاملها مع ملفات هذه الاستثمارات والمبالغ المالية التي تعهد الخليج بتوفيرها، نافيا أن يكون لتراجع أسعار البترول دور في ذلك، معتبرا أن الالتزام الذي أخذته هذه الدول على عاتقها قد أوفت به، لكن الحكومة لم تتعامل مع الملف بالجدية المطلوبة والنجاعة الواجب توفرها في مثل هذه الحالات.

إيفينا قال، في التصريح ذاته، إن الحكومة المنتهية ولايتها أضاعت الوقت الكثير، ولم تتمكن من فرض الإصلاحات الإدارية التي كانت هي الحل الأمثل للعوائق والروتين الإداري الذي كانت تجابهه ملفات الاستثمارات الأجنبية من جهة، ومن جهة أخرى، الرتابة في التعامل مع ملفات الاستثمارات العمومية في مجال البنى التحتية الحيوية التي عبّرت دول الخليج عن نيتها بتمويلها، ووفرت لذلك أغلفة مالية ضخمة بواقع مليار دولار لكل دولة، لكن الحكومة لم تكن في المستوى المطلوب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*