عناوين
ملخص واهداف مباراة البرازيل 1-0 والأوروغواي تألق النجم البرازيلي نيمار  «إناس بريس»   فوز المنتخب المغربي على نظيره الكاميروني بثنائية للاشئ  «إناس بريس»   هدف محمد صلاح الرائع في مرمى تونس …  «إناس بريس»   الجزيرة الإخبارية تعلق عن الصور التي نشرتها تركيا بخصوص تقطيع جثة خاشقجي  «إناس بريس»   عاجل : قتيلان وجرحى بحادثة سير بايت داوود الصويرة  «إناس بريس»   بالفيديو : الصحافة الانجليزية تعلق على النزاع الذي جرى رياض محرز وفرناندينو البرازيلي  «إناس بريس»   أهداف مباراة كرواتيا 3-2 اسبانيا تصفيات كاس امّم اوروبا  «إناس بريس»   لحظات تدشين انطلاق قطار فائق السرعة “البراق” طنجة الرباط بحضور الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي ماكرون  «إناس بريس»   البشير السكيرج يكشف تفاصيل وحقائق جديدة عن الفيديو المسرب ..!!!  «إناس بريس»   اول خروج إعلامي للبشير السكيرج بعد ضجة الفيديو: تعرضت للتخدير والفيديو مفبرك 😂😂  «إناس بريس»  
الرئيسية » رياضة » نجم المنتخب البلجيكي ومانشستر يونايتد ، مروان فيلايني قصته مع المغرب تتميز بغصة وألم دفينين اتجاه الوطن ،

نجم المنتخب البلجيكي ومانشستر يونايتد ، مروان فيلايني قصته مع المغرب تتميز بغصة وألم دفينين اتجاه الوطن ،

اناس بريس / متابعة
نجم المنتخب البلجيكي ومانشستر يونايتد ، مروان فيلايني قصته مع المغرب تتميز بغصة وألم دفينين اتجاه الوطن ،

فوالده عبد اللطيف فيلايني ابن مدينة طنجة كان حارس لمرمى الرجاء البيضاوي في بداية ثمانينيات القرن الماضي،
استقدمه الخضر من نادي حسنية أكادير حيث أقنعت إمكاناته مسؤولي نادي الرجاء البيضاوي الذي ضمه لصفوفه مع وعد بمستقبل مادي وكروي محترم.. فانتقل الاب الى الدار البيضاء ليستقر بها مع اسرته ، لكن الانتقال إلى عرين النسور لم يكن وفق ما خطط له عبد اللطيف فيلايني الذي اكتشف بعد مرور الدورات أنه تحول إلى حارس احتياطي فقط .

في لحظة غضب ويأس ، قرر عبد اللطيف الهجرة إلى الديار البلجيكية بحثاً عن مستقبل كروي أفضل مما واجهه في بلده الأم، لتقتنع بإمكاناته العديد من الأندية البلجيكية التي رغبت بضمه لصفوفها لكنها اصطدمت بالحاجز القانوني، حيث رفض مجلس إدارة الرجاء فسخ عقده بسبب مغادرة دون سابق إشعار، ليصبح الحارس المميز سائق حافلة ببروكسيل يجوب شوارع العاصمة بحثاً عن كسرة خبز بعيداً عن صخب الملاعب.

في سنة 1987 رزق عبد اللطيف بمولوده مروان، وقرر أن يستثمر في هذا الوافد الجديد ويحقق من خلاله ما حرم منه مع الرجاء البيضاوي ، ما أن بدأ الولد يداعب الكرة حتى وجد خلفه مدرباً ووكيل أعمال ومعلماً يصر على قيادته نحو النجومية، فكانت البداية من مدرسة ناد كبير من حجم أندرلخت.

من مدرسة لتعليم مبادئ الكرة إلى صفوف ناديين كبيرين في الدوري الانجليزي من قيمة ايفرتون و مانشستر يونايتد الإنجليزي،
تدرج الفتى مروان فلايني عبر الفئات إلى أن أصبح معشوقاً لجماهير الشياطين الحمر، لكن الشخص الأكثر سعادة بهذه النقلة النوعية لا محالة هو عبد اللطيف فلايني والد اللاعب.
الذي سبق له وان عاد للمغرب سنة 2007 عندما كان ابنه في صفوف اندرلخت ، طرق جميع الابواب وهو حامل لأشرطة ابنه وبروفيله على امل ان يتم استدعاءه للمنتخب المغربي ، لكن لم يهتم به احد وعاد خائبا لبلجيكا ،
، ليعاود الإبن مروان بدوره القيام بذات البادرة والتقديم من أجل مشاركة المنتخب الأولمبي في تصفيات الألعاب الاولمبية في بكين عام 2008 وهو في سن 19 سنة .
لكن المدرب المغربي فتحي جمال طرده من المنتخب وقال له حسب تصريح للاعب : “انت لا تصلح للعب كرة القدم قامتك طويلة جدا ، جرب حظك في كرة السلة !”

كانت صدمة قوية للفتى ، وعاد أدراجه نحوى أرض المهجر ببلجيكا، وكافح وناضل ليظهر امكانياته الفنية والبدنية ، وذلك ماكان ، تألق اللاعب في الدوري الانجليزي ،

وجاءت فرصة اخرى للمصالحة مع الكرة المغربية في عهد المدرب السابق للمنتخب المغربي امحمد فاخر، الذي قام بمساع حميدة مع الأب، وانتقل إلى بروكسيل في مهمة وساطة، خصوصاً أنه كانت تربطه علاقة صداقة مع والد مروان حين لعبا معاً للرجاء البيضاوي ،
إلا أن الأب والابن كان ردهما صادما ، ورفض العرض المغربي ، واعتبراه جاء متأخرا ،لان الاب عبد اللطيف كان قد وافق على دعوة المنتخب البلجيكي،
مروان فلايني هاهو اليوم يصنع امجاد وافراح البلجكيين الذي احتضنوه وامنوا بقدراته.
ورغم ذلك فاللاعب لازال يفتخر باصله المغربي امام وسائل الاعلام العالمية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*