عناوين
ترامب والكونغرس يتفقان على اعتبار جهة الصحراء جزءاً من المغرب  «إناس بريس»   اهداف مباراة يوفنتوس 3-0 فروسينوني مباراة حارقة تستحق المشاهدة  «إناس بريس»   فرق شاسع بين كوبل مراكش وكوبل اكشوان اكنوان مؤثر ….  «إناس بريس»   اهداف مباراة باتي بوريسوف وأرسنال 1-0 الدوري الأوروبي  «إناس بريس»   شاهد ابداعات الفنان حكيم زياش أمام ريال مدريد فيديو خاص لتحركاته..  «إناس بريس»   شاهد هدف حكيم زياش في شباك ريال مدريد  «إناس بريس»   شاهد هدف كريم بنزيما في شباك اياكس أمستردام  «إناس بريس»   كل ماتريد ان تعرفه عن الفلاكة..!! المادة التي تحول متعاطيها الى رومبي..  «إناس بريس»   رئيس جماعة ايت داوود “مبارك السيد” ينخرط في الحملة التي اطلقها شباب ايت داوود من اجل رد الاعتبار للرياضة بالمنطقة  «إناس بريس»   الكثير منا يسمع بالمبالغ المالية والإعداد الكبيرة مابعد المليون ولكن هل تعرف كم عدد الاصفار وراء كل رقم ..!! الان حان الوقت لتعرف ذلك ..؟؟  «إناس بريس»  
الرئيسية » اراء و اقلام » لعبة الموت! ‎

لعبة الموت! ‎

اناس بريس / رضوان بن يشرق

قضيت في السجن ثلاث سنوات بسبب اتهامي بتلقي رشاوى منتظمة مقابل غض النظر عن أعمال عبدو

لماذا تم الافتراء علي، ومن أعد التقرير ضدي، ولماذا لم يتم الزج بعبدو في الزنزانة بدوره؟ وما الجهة التي كان يزعجها عملي واخلاصي في وظيفتي، فدبرت لي هذه المكيدة.

في السجن تعرفت على حسن، وهو من أكثر أعداء عبدو. تعرض بدوره لخيانة كبيرة من طرفه وهو يهم بنقل شحنة مهمة من الحشيش عبر شاحنة كبيرة إلى اسبانيا

استطاع عبدو&رجل الأعمال& وأحد أعيان مدينة طنجة أن ينسج شبكة متينة لها علاقات ممتدة في الأمن والاستخبارات والموانئ..وهذا جعله ينصب المكائد لمنافسيه بالاستعانة بالأمن حتى يبعد التهمة عن نفسه، ويظل ملفه نظيفا.. ناصع البياض

توطدت علاقتي قليلا بحسن بالرغم من اشتغاله في الممنوعات، فربما يرجع الأمر لكون عدونا مشترك. لقد قضى تقريبا مدة عقوبته، سنة ونصف، وسوف يخرج من السجن ويعانق نسيم الحرية بعد خمسة أشهر فقط

كنت أدرك جيدا أن علاقة مفتش شرطة سابق بتاجر مخدرات غير صحية، وستجر علي مشاكل في المستقبل، لكن عن أي مستقبل أتحدث، وقد تم فصلي من جهاز الشرطة..حتى علي خريج دفعتي الذي كنت أعتبره رفيقي في الدرب، شهد ضدي..حتى كدت أصدق أنني فعلا أجرمت في حق وظيفتي، واستغللت عملي لصالح تاجر مخدرات لعين!!

في تلك اللحظة أقسمت بأغلظ الأيمان أن يدفع كل من تسبب في رميي خلف القضبان الصدئة الثمن غاليا!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*